السبت، 27 فبراير، 2010

بغداد

إلى الصديق : عبدالحفيظ أبو غرارة .



الشاعر : عبدالسلام الحجازي .
بغداااااد :
يا ريحـة العزّ الغابر .. من رُفاة أجدادي .
بغداد : يا جرح دامي وغاير .. في صميم فؤادي .
وحقّ الكرامة الضايعة المهدورة ..
وحقّ السيوف البايدة المكسورة ..
سامعينـِّك ..
بعـزِّك الّلي مذبوح ..
بصوتِك الّلي مبحوح .. فينا اتنادي .
سامعينك .. وشايفينك ..
وبيعة الزاهد يا عروس خليجنا ..بايعينّك ..
يا جرح طيّ فؤادي ..
لا تندهي لا تنادي ..
ولا اتفزّعي ما يفزعولِك موتى ..
لا تصرخي ما يسمعولِك صمّ ..
لا تحلمي .. بفزعة الخي لخوته ..
احنا خوت لكن ما انجلّوا همّ .
يا جرح طيّ فؤادي ..
لا تندهي ولا تنادي ..
ولا تصرخي ، راه صرختِك .. صرخة ألم في وادي .
كم هول شفتي في الزمان وهول ..
م الفرس والتتار والمغول ..
كم قـتّلوا .. كم شـرّدوا ..
كم خـرّبوا في أرضنا .
وآآهم كلاب الغرب ..فيك ينهشوا يا عرضنا ..
ونحنا كما نحنا ..
ملوك وجاه ..
كل شي بدَّلناه ..
الدمّ غير الدمّ ..
والدين غير الدّين ..
والله – عفو الله – غير الله .
سُوَّاح ف أرض الكفر بعقالاتنا ..
بين المراقص والملاهي ..
زاهية ليلاتنا ..
بقصورنا ..بعطورنا ..
بساعات راما ..طيبات اوقاتنا .
بغداااااد :يا عاصمة الاجداد ..
يا امكبّلة باصفاد ..
لا تنشدي وين العرب ..عمر العرب ما حرّرولِك دار .
عمر العرب ما ياخذولِِك ثار .
لا تنشدي وين العرب ..عزّ العرب مفقود ..
غارقين في بحور الطرب ..هايمين في هوليود ..
رقص وليالي حمره ..
قمار وضَياع وخمره ..
طفيَت هذيك الجمرة ..
الّلي بنورها وبنارها .. وصلنا حدود الصين ..
فتحنا المشارق والمغارب ..بالله معتصمين ..
بعدّة وعدد وقلوب مؤمنين ..
بعون ونجَدْ ورجال متّحدين ..
بأحدٍ أحَدْ ..كسرنا عدو الدين ..
وبيها اجمَّع شملنا ..وتشهدلنا حطّين .
طفيَت هذيك الجمرة ..
بردَت هذيك النار ..
انسينا صليل سيوفنا ..
ابقي سيفنا مزمار .

بغداااااد :
يا جرح جوَّا الرّوح ..
يا عرضنا المسـفوح ..
وحقّ الكرامة الضايعة المهزومة .
وحقّ الأنوف الطايعة المرغومة ..
لِك نفزعوا بالعود والجيتار ..
لِك نفزعوا بالدفّ والمزمار..
ما سَوّ , فينا اتظنّي ..
اطّامني وتهنّي ..
ما دام فينا اصوات ..
بالصوت الحنون اتغنّي ..
ع الطبل والأوتار ..
وتقولْ لِّك بلسان أهل النار :
وحقّ دينّا البترول ..
وحقّ ربنّا الدولار ..
ما نرتضولِك ذلّ ..
ولا نرتضولِك عار ..
جايينِّك ..
مليون مطرب يمتطي صهوة جواد الفنّ .
مليون ماجن مـُنتشي يذكّرِك ويحـنّ ..
ويكتب عليك اشعار ..
جايينِّك باصرار ..
نين نمسحولِك دمعتِك ..
نين ناخذولِك ثار ..
نين نوقدولِك شمعتِك ..
نين نرفعوا الحصار .








الاثنين، 22 فبراير، 2010

الرحّال

معاي اصوّري ..
رحّال فـ ارض الله ..
يطوي فيافي شاسعة ..
امتدَّت علي مرمى البصر ..
لا ولف ، لا ونّاس .
يعاني الظّما ، وقلّ الرّجا ..
زاده قـليل .
ذاهب علي درب النّجا ..
ضلّ السّبيل .
يحلم بواحات ونخيل ..
والظلّ الظّليل ..
يحلم يلاقي قافلة ..
يلاقي دليل .

حاير وقف مكـتوف ..
عطشان خاوي الجّوف ..
ثقلَت عليه اخطاه .
سجد ع الرّمال بخوف ..
نادى ندا مـلهـوف ..
الغـوث يـا ألله .
تحامَل علي نفسه وقف ..
ولـمّا شرَف ..
شاف النخيل وظلّه ..
وشاف المياه الصّافية ..
وشاف البلح يدّللا .
تحايا الأمل في نفسه ..
نادى بأعلى صوت : وداعاً يا عذاب ..
آ هي المياه الصّافية ..
آ هو البلح والقوت .
آ هي الشّفا والعافية ..
آ هو النّجا م الموت .
وداعاً يا عذاب .
رحلة صعيبة وانتهت ..
وبكلّ قوّة باقية ..
من جسمه بقَت .
ركض في اتّجاه الواحة ..
الواحة تلاشَت .. واختفت ..
كانت سراب .
يا نويرتي الرّحـال ..
ما شاف الهنا .
الّلي جرّبه الرّحال ..
جـرَّبـته أنا .
كم غاب عنِّي الفكر ..
وغمَّضت عيني .. ما شافَت خطاك .
شكراً جزيل الشُّكر ..
لاجل صدمتيني .. بغدرك وقلّ وفاك .
عاد الفكر للفكر ..
وفتّحَت عيني .. ماعاد ترضى بغلاك .

الخميس، 18 فبراير، 2010

يا حلم ما ينطال

يا حلم .. ما ينطال ..
يا فرح ..
ما خلّف امغير امواجع .
يا سرّ .. ما ينقال ..
يا نور ..
بقدوم الظّـلام تراجع .
أنعدِّي عذاب ..
أنعاود عذاب ..
ونوقف ..
أنشوف العذاب ..
بعينه .
يميني سراب ..
و يساري سراب ..
ونظرتي ..
جوّا السّراب ..
دفينه ..
هـ العين ..
تبكي ع الحبيب الرّاحل .
والقلب ..
عدّا فـ الاحزان مراحل .
والحال ..
يعـلم الله بالحال ..
يا حلم ما ينطال .
يا بسمتي الِّلي حارَت ..
بين ترتسم بين تـختفي وتغيّب .
يا فرحتي الِّلي صارَت ..
مدّ وجَزر , ملقى ورحيل اقريّب .
يا ريح مـن قـلّ الرّجا ..
هـبَّت ا تعـاند فـيّ .
يا أمـل مـن نفسي بدا ..
يسرَّب شوي , شوي .
محتاج حاجة ماسّة ..
ليَدّ النّجا تسـعفني .
محتاج حاجة ماسّة ..
لنسمة رجا تلاطفني .
أتبدّل الحال بحال .
يا حلم .. ما ينطال .

السبت، 13 فبراير، 2010

خطية عمري

يمكن انكون اخطِيت ..
في عمري خطايا شتَّى .
ويمكن انكون حسَّيت ..
بإحساس الألَم ساعتَّا .
وتبقى خطايا عابرة ..
وتمرّ .
وتمرّ .. ما تترك أثَر .
لكن خطيّة عمري ..
بيدي مسَكت الجمر .. نحسابه دفا .
لكن خطيّة عمري ..
لجلِك فنَيت العمر .. نحسابه وفا .

ما كان النّدَم..
يعرف طريق لقلبي ..
واليوم .. حسّيت بندَم ..
مـرّ النّـدم ثاريته .
ولا كان الأمل ..
يهجر خطاوي دربي ..
واليوم .. ودَّعني الأمل ..
وَهْم وسراب ألقيته .
حسّيت ..
بالشّمس تغرب ..
في عزّ النهار .
حسَّيت ..
بالفرح يهرب ..
ويلوذ بفرار .
ألقيتِك .. خطاوي أتوخّر ..
ألقيتِك .. ندى وتبخَّـر ..
ألقيتِك ..
مشاعر عابثة ..
أتغالي علي راحتَّا ..
وتهجر علي راحتَّا .

الأربعاء، 10 فبراير، 2010

نداء الأمل

تحايا وردنا العاطر ..
على ضفة أمانينا ..
وسكن فينا ..
أمل صادق ايمنّينا ..
بحياة أجمل من اللي في غناوينا ..
وتمشّينا على شط الغلا ترسم ..
خطاوينا .. خطاوينا ..
وتصوّرنا الأثر يبقى ..
دليل لكل مَن ينشد ..
على زهو الغلا وينا .
وتصوّرنا الأثر يبقى ..
دليل لكل مَن يعشق ..
وتايه عن مراسينا ..
وتفاجينا ..
تلاشى ما تصوّرنا .. وظنينا .
طغى موج الحسد غطى موانينا ..
طغى موج الحسد غطى ..
شوارعنا ..
ومداينّا .. وموانينا .
تخاصمنا .. وتصالحنا ..
وتواسينا .
وتخاصمنا .. وتصالحنا ..
وتراضينا ..
وتخاصمنا وتخاصمنا ..
وملّينا ..
وتخلينا ..
على أجمل مشاعرنا .. وأمانينا ..
ذبل ورد الغلا العاطر على يدينا ..
وسكن فينا ..
أمل ثاني ايمنّينا ..
بحياة أجمل من اللي ..
في حكاوينا .

السبت، 6 فبراير، 2010

مش لأنـّي ...

مش لأنِّي ..
نعرف انسامح ..
ونعذر ..
ونتغاضى ..
أو لأنِّي ..
بكلمة الحُب انتراضى ..
يعني أنِّي ..
نرتدي ثوب المذلَّة ..
وما انتخلاّ ..
ع الحبيب ..
اللَّي ايتمادى في التَّجنِّي .
نفرش ابساط المودّة ..
ونفترض حسن النّوايا .
ونلتمس عذر لحبيبي .
ونغفر اصغار السّوايا ..
لاجل انِّي ..
نعرف الصّوب بأُصُولَه ..
والغلا هجر ووصال .
و سيّة الغالي الخجولة ..
عندي من بعض الدّلال .
الزّعَل عندي دلال .
والغضَب عندي دلال ..
والدّلال ..
ملح المودَّة ..
والمودّة ..
هي أنِّي ..
نعرف انسامح ..
ونعذر ..
ونتغاضى .
المودّة..
هي أنِّي ..
بكلمة الحب انتراضى .
ولمَّا نشعر بالمهانة ..
والغلا يصبح مسبَّة ..
ينتقض عقد المتانة ..
في المحبّة ..
حبَّة حبَّة ..
ونلقى أنِّي ..
ما انتهاون لا انتعاطَف ..
لا انتوانا ع الكفا ..
في غضب يَمّ العواطف ..
نلتمس برّ الجفا ..
الزعَل .. عندي جفا ..
والغضَب عندي جفا ..
والجّفا ..
طَوع الكرامة ..
والكرامة ..
هي أنِّي ..
نرفض الحب بمذلّة ..
وانتخلاّ ..
ع الحبيب ..
اللِّي ايتمادى في التَّجنِّي .


الأربعاء، 3 فبراير، 2010

وصفوك

وصفوك ..
قالوا شبيهة للقمر ..
ظلموك ..
وين القمر من زِينِك .
وين العواطر .. من عبير انفاسِك .
وين الخمايل .. من جميل الباسِك .
حاشاك ..
مانِك كيفهن ..
هن وين .. وانتي وينِك .
يا الّلي انفاسِــك .. ع العواطر ســادَت .
ويا الّلي عيونِك .. في السّواد تـمادت .
منِّك خذَت ..
كلّ الورود شذاها .
والّليل ينهل .. من ســـــــواد عيونِك .

يا الّلي اوصافِك .. ع السّماحة زادت ..
في وصـــفـها .. كلّ القصـايد كادَت ..
عندِك وصايف ..
كلّ مَن راعـاها ..
يصبح سليب العقل .. طالب عونِك .